نشر في: 03 تشرين1/أكتوير 2017
| طباعة |

انحراف طائرة ام انحراف ماذا؟ يوميات : محمود الدويري

انا شخصيا وعلى مسئوليتي لم يعجبني تداعيات حدث انحراف الطائرة والذي هو حادث يمكن ان يحصل في اي وقت وزمان ،وهنا لا يهمني الجدث بذاته وخصوصا بعد ان تصاعدت التداعيات بشكل مؤسف وغير لائق وتجاوزت حدود الانتقاد لتتحول الى مناكفات واتهامات وصلت حدود الشتم والتحقير والتخوين وليستغلها المنتهزين (اهل السؤ ) باسلوب رخيص .
ولعلي ادعو كل من شارك او اسهم (بفتنة او نشر اساءات) عن قصد او سواه ان يتوقفوا عن تلك الاعمال ويخافوا الله اولا وقبل اي دعاوي قضائية ويتوجهوا لخلاف ذلك من القضايا التي تهمنا ،
واضمن دعوتي ضرورة رحابة الصدر في الاستماع للانتقاد وقبول الانتقاد من العارفين واصحاب الخبرة والدراية وان اختلفنا ليعذر بعضنا فيما نختلف فيه …
وما ينشر لا ادري بماذا اصفه ؟
وبالنهاية اطلب من كل الاطراف التوقف فورا عن بث وكتابة البوستات غير المثمرة وغير المفيدة والتوجه للعمل والتنافس العادل والشريف وبذات الوقت اغلاق الابواب والشبابيك امام المنتهزين وقناصي الفرص

والله من وراء القصد

محمود الدويري عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر