نشر في: 11 آذار/مارس 2017
| طباعة |

"ولنا رأي على هامش مبادرة ودعوة المهندس مالك حداد لايجاد المجلس الاعلى للسلامة المرورية"

"ولنا رأي على هامش مبادرة ودعوة المهندس مالك حداد لايجاد المجلس الاعلى للسلامة المرورية"
الحوادث المرورية وما ينجم عنها من مآسي انسانية موت ويتامى وفقر والام ومعاناة وتسكير بيوت وخسائر اقتصادية ضخمة تحتاج الى وقفة وطنية ومراجعة للانظمة والقوانين الناظمة للمرور ، تحتاج الى عمل مجتمعي يشارك فيه الجميع بروح واحدة لوقف مجازر المرور وما ينجم عنها
ولعل مبادرة المهندس مالك حداد والداعية لايجاد المجلس الاعلى للسلامة المرورية تكون واحدة من اهم المبادرات لايجاد اليات تعمل على الدوام في توعية الناس وتطوير الانظمة والقوانين لتتلائم مع واقع مؤسف ومؤلم لحالة المرور في الوطن تكون ركائزها ومهمتها ضمان الامان والسلامة على الطرق لمواطنينا والمقيمين ، دعوة مدير عام شركة جت تحمل ثمرة بناء مؤسسي مهمته وقف نزيف الدم على الشوارع وسلامة المواطن الاب والابن والطالب والعامل والسائق ومستخدمي الشوارع للعودة لبيوتهم سالمين وغير مهددين في حياتهم
الدعوة تحمل اهداف ومعانى نبيلة ، بداية من سلامة الطريق وحماية مستخدمية ووقف الخسائر الاقتصادية التي تجاوزت (مليار و200 مليون دينار) في عام مضى كما وردت من الجهات المعنية ..وكان قد اشار لحجمها المهندس مالك حداد في مقالة سابقة وهو ينبه الى مشاكل المرور واخطارها ،
المبادرة يجب ان تلتقطها الحكومة والنواب والاحزاب والبلديات فورا والبدء في تنفيذها واخراجها للوجود على يد الخيرين والقادرين امثال المهندس مالك حداد ..
سلامة المواطن وحمايته حق اصيل ويتطلب طرق آمنة ومركبات صالحة وسائقين مهرة وقوانين تردع المستهتر والمتهور وبالاضافة الى توعية وطنية تساهم فيها كل المؤسسات الحكومية والمدنية .
المبادرة ارى فيها الدعوة لورشة عمل مستمرة غايتها نبيلة وبحاجة الى اخراجها للوجود ومنحها كل ما يمكنها من الحد من الحوادث وتوابعها وما ينجم عنها من مآسي اجتماعية وانسانية واقتصادية .
وانتهي الى تأييدي الكامل لدعوة المهندس مالك حداد وذلك على المستوى الشخصي والاعلامي والسياسي ،
وهنا اشكر اخينا المهندس مالك حداد صاحب الفكر المستنير والمواقف الوطنية والذي عودنا دائما على الابداع في خدمة وطنه وشعبه
والله من وراء القصد
د.محمود الدويري
الاعلامي وامين عام حزب العمل الوطني الاردني
email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

 


يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر