نشر في: 26 كانون1/ديسمبر 2016
| طباعة |

مدير عام شركة جت معالي مالك حداد العملية يترحم على شهداء الوطن ويستنكر العملية الاجرامية للخوارج في الكرك

اقتصرت الطوائف المسيحية في محافظة عجلون اليوم الاحد، احتفالاتها بعيد الميلاد المجيد، في الكنائس باقامة الصلاة والقداس الديني والدعوات من اجل حماية الاردن وقيادته لمواجهة الارهاب والتطرف.

 
ودعا رؤساء الطوائف المسيحية في عظاتهم إلى استذكار المبادئ والمعاني التي جاء بها رسول المحبة المسيح عليه السلام مؤكدين اعتزازهم بالقيادة الهاشمية والاجهزة الامنيه والجيش العربي في تعزيز الامن والامان والحفاظ على المكتسبات الوطنية.
 
واشار النائب وصفي حداد الى اهمية التكاتف والتعاون والضرب بيد من حديد لمحاربة الارهاب والتطرف ليبقى الاردن النموذج الاعلى في الامن والامان.
 
وترحم النائب حداد على شهداء الأردن شهداء الواجب داعيا الله عز وجل أن يحفظ الأردن وقيادته المعطاءه من كل مكروه.
 
وقال راعي طائفة مار الياس الارثوذكسية في الوهادنة الأب إلياس حداد ان الاحتفال بالاعياد الدينية هي مناسبات تتجدد فيها الحياة في قلوب البشر مشيرا الى انه تم اقتصار الاحتفال بالميلاد هذا العام على الشعائر الدينية فاننا نقدم صلوات العيد من اجل الاردن ليبقى امنا ومستقرا وان تبقى وحدتنا الوطنية السياج المنيع في وجه كل من تسول له نفسه المساس بالوطن واستقرار امنه.
 
واكد كهنة رعية سيدة الجبل في عنجرة الاب يوسف فرنسيس والاب انطونيوس طياب والاب هيوجو فابيان على ان الاحداث الارهابية التي شهدتها محافظة الكرك لن تزيدنا الا قوة والوقوف صفا واحدا لمواجهة الارهاب والتطرف مبينين ان هذا البلد بني على المحبة والاحترام المتبادل والعدل بين جميع ابناء شعبه.
 
وثمنوا جهود الاجهزة الامنيه المتواجدين دوما في جميع الاحوال والاحتفالات لبث الامن والامان لحماية المواطن في اردننا الحبيب.
 
واستنكر مدير عام شركة جت مالك حداد العملية الاجرامية الجبانة التي قام بها بعض الخوارج للمساس بامن وامان الوطن مبينا أن هذا العمل الإجرامي الجبان لن يزيدنا الا منعة وقوة .
 
وأضاف حداد أن وحدة الأردنيين والتفافهم حول قيادتهم الهاشمية جدار منيع أمام الاٍرهاب داعيا الله ان يحمي هذا البلد امنا مطمئنا وان يرحم شهداء من ضحوا بدمائهم فداءا للوطن.


يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر