نشر في: 27 أيار 2013
| طباعة |

الاشتباكات في مجلس النواب.. والنسور يرد.. لست مذياعا

لنائبان السعود وأبورمان يشتبكان بالأيدي ويتراشقان بنسخ الدستور

WTTEN-العرب اليوم - تجددت الاشتباكات بين النواب تحت قبة المجلس مساء امس الاحد، بعد ان اشتبك النائبان يحيى السعود ومعتز ابو رمان بالايدي، وتبادلا اللكمات، اثر مقاطعة السعود لرئيس الوزراء د. عبد الله النسور، وتدخل ابو رمان طالبا من السعود الصمت حتى ينهي د. النسور مداخلته.
ولم يمض غير اسبوع على اخر اشتباك بين النواب تحت القبة، ما يكشف عن ان العنف البرلماني تحت القبة وصل الى اعلى حدوده، بسبب تناقض معسكرين، احدهما يتخذ موقفا داعما لشخص رئيس الوزراء، ومعسكر اخر ناقد ورافض له، مما يعني ان الصراع البرلماني الداخلي اصبح على شخص رئيس الوزراء منفردا وليس على الحكومة بكامل اركانها.
وفي الوقت الذي قال فيه السعود تحت القبة "خلف مكبرات الصوت"، انه سيواصل المشاكل حتى لو تم حل المجلس، فقد قال د. النسور مخاطبا النواب بعد فض الاشتباك المسلح بنسخ من الدستور والنظام الداخلي وزجاجات المياه واللكمات، ان "رئيس الوزراء ليس مذياعا يفتح ويغلق لأقاطع بهذا الشكل، انا لم اتحدث فكيف اقاطع بهذا الشكل تحت القبة، ولم اتحدث لا بشيء يثير الاعجاب او بشيء يثير الاستهجان".
وبدا رئيس مجلس النواب سعد السرور في غاية التأثر، وهو يخاطب النواب قائلا "ان هذه اساءة عميقة لمجلس النواب بغض النظر عن اسبابها، وهذه التصرفات لا يفترض ان تحصل، ولا يعقل ان لا تكون لدى مجلس النواب القدرة على الحوار".
وتعهد رئيس الوزراء بعدم رفع اسعار الكهرباء الا بعد العودة الى مجلس النواب، معلنا في الوقت ذاته عن قرب نقل السجناء الاردنيين في السجون العراقية الى عمان، ليكملوا محكوميتهم في بلدهم.
واعلن وزير الصحة مجلي محيلان عن خلو الاردن من اية امراض معدية، في الوقت الذي اعلن فيه اربعة نواب تحويل اسئلتهم الى استجوابات.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر