نشر في: 06 آذار/مارس 2017
| طباعة |

الشواطئ البيضاء في سيبيريا: تجذب اهتمام السياح – بمايوهات سباحة على جليد بحيرة بايكال-فيديو

 تمكن مشروع للتصوير الفوتوغرافي سمي بـ”الشواطئ البيضاء في سيبيريا” من جلب اهتمام سكان جمهورية بورياتيا وغيرها فراحوا يستعرضون أجسامهم بمايوهات سباحة على جليد بحيرة بايكال. جرت دورة تصوير المستجمين رجالا ونساء بمايوهات السباحة على ضفة بحيرة بايكال في وسط سيبيريا تحت أشعة الشمس في السماء الزرقاء وعند درجة حرارة 20 تحت الصفر.قدم 74 راغبا بالمشاركة في دورة التصوير على البلاج هذا العام طلباتهم  ومنهم من قطع خمسة آلاف كيلومتر تقريبا قادما من موسكو، لكن العدد انخفض إلى 21 شخصا في نهاية الأمر.يشير منظمو هذا المشروع إلى أن عدد المشاركين فيه يتزايد سنة بعد سنة ما يزيد من طابعه الاستعراضي والمثير .يؤكد مدير مشروع I’m Siberian في جمهورية بورياتيا ميخائيل روبال أن أعمالا نشيطة للمشاركين في ظروف البرد القاسي تقوي الأجسام وتنشط الصحة بشكل عام.    


يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق


كود امني
تحديث