نشر في: 03 كانون2/يناير 2016
| طباعة |

القاعدة الذهبية -الحل ببساطة لتجاوز التراجع السياحي !

الحل ببساطة لتجاوز التراجع السياحي 
القاعدة الذهببية :منتج سياحي منوع يلبي مختلف رغبات السياح + بنية سياحية متكاملة (الضيافة والنقل والدلاله) + برامج منوعه (المجموعات) و الأفراد +اسعار منافسة + ترويج في الاسواق المستهدفة +تواصل وتحفيز لمحركي السياحة في الدول المستهدفه + طيران رخيص+ أمن واستقرار= صناعة سياحة.مع اطيب تحياتي وباختصار شديد

كل ما ذكرته في القاعدة الذهبية ليس فيه اختراع العجلة
إنما هي العناوين الرئيسة لصناعة سياحة نشطة وتجاوز لاي انتكاسة او تراجع في السياحة واتفق ان هذه القاعدة تحتاج الى تعاون بين القطاع العام والخاص وباخلاص وفهم صحيح للادوار.
والاهم هو دور القطاع الخاص اذ هو الرابح او الخاسر من انتعاش السياحة او انحسارها، او بمعنى آخر ان المؤسسات الجكومية في الدول العربية خصوصا اقل معرفة بصناعة واقتصاديات السياحة، وهذا بالضرورة ما يجعلني او يدفعني باستمرار لدعوة القطاع الخاص للمبادرة دائما في حل ومواجهة التحديات وحتى اجبار القطاع الحكومي على تبني رؤية أصحاب صناعة السياحة لانهم الاكثر دراية ومعرفة وخبرة وهو ما قد نحققه معا في اتحاد خبراء السياحة العرب وارى انه من اوليات الاهداف .
المهم هو التعاون المخلص للاستفادة مما هو موجود والبناء عليه ، والمنطقة العربية تعاني من تراجع في السياحة بكل انماطها ولو بدرجات متفاوته ويحتاج إنعاشها الى تقديم تضحيات من كل الفئات بهدف وقف الخسائر والانتقال الى دورة انتعاش جديدة في أحوال جيوسياسية غير مريحة واحيانا كارثية



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر