نشر في: 23 آب/أغسطس 2014
| طباعة |

(الصين بين يديك) بمناسبة قرب انعقاد معرض المنتجات الصينية في سنته الثانية عشر

عالم السياحة & الاقتصاد -

من المفيد ان نتحدث  عن  صناعة المعارض واحترافها ودورها في بناء وتنمية الاقتصاد بكل المناحي الحياتية والاقتصادية ،

 وقد شهد الاردن معارض دولية سنوية بشار لها بالنجاح والنمو وكان واحد منها والذي يعتبر الاكبر (معرض المنتجات الصينية  السنوي) والذي من المنتظر ان ينعقد هذا العام متضمنا الجديد والمفاجآت التي يترقبها رجال الاقتصاد والتجارة  على مستوى الشرق الاوسط

معرض المنتجات الصينية حقق في السنوات السابقة من عمره  رافعة اقتصادية وركيزة انماء للتبادل التجاري بين المملكة وجمهورية الصين الشعبية من ناحية ودول الاقليم من ناحية اخرى ، حيث شهد المعرض بما له من سمعة طيبة اقبالا يتزايد كل عام نظرا لتوفيره الفرص الكثيرة لالتقاء منتجي الصناعات الصينية مع نظرائهم في المملكة اضافة لتوفير اجواء التبادل التجاري مع التجار ورجال الاعمال  وكان مناسبة لخلق الفرص ..وبقراءة للمعرض خلال 11 سنة مضت من عمره اعتبر المراقبين ان معرض المنتجات الصينية هو الاول في المنطقة واسهم في تحقيق نمو متزايد سنويا من خلال المعرض مباشرة  وبعقود اثمرت في تعزيز الاقتصاد الوطني الاردني  اضافة الى ان المعرض شكل مناسبة لتنشيط السياحة الاردنية والنقل السياحي ورحلات الطيران  والفنادق والمطاعم والحركة التجارية  وكافة الاوجه التجارية والخدمية نظرا لكبر حجم المشاركات  والوفود القادمة من الصين والشرق الاقصى والإقليم

ومن باب اولى ان يشار بالشكر والثناء على المنظمين الذين يعملوا ليل نهار من اجل التميز الدائم في انجاح فعاليات المعرض وبهمة ادارة شركة البتراء للسياحة والسفر -قسم المعارض  ممثلة بالسادة عوني قعوار والسيد وائل  قعوار يشاركهم فريق متخصص ومتميز

المعرض ايضا صاحب الفضل بإلقاء  الضؤ على مشاكل الطاقة وتحديتها حيث كان مناسبة لإقامة مؤتمر للطاقة البديلة والنظيفة ( طاقة المستقبل ) حيث وفرت ادارة ومنظمي المعرض  كل التسهيلات والظروف الملائمة للاستفادة من تطور هذه الصناعة الواعدة في المملكة والمنطقة وبمشاركة خبراء من كل انحاء العالم اضافة الى استقطاب الشركات المبدعة في هذا المجال الحيوي من دولة الصين الشعبية والتي شهد لها عالميا بالتطور في مجال الطاقة

ان معرض المنتجات الصينية السنوي يعد مناسبة ايضا لإطلاع الجمهور على الصناعات الصينية ويجوز لنا ان نقول ان الصين تأتي للأردن بثقافتها وصناعتها من خلال قاعات المعرض  وصحيح تلك الشعارات التي رافقت المعرض العام الماضي مثل (الصين بين يديك) و (اطلالة على الصين من شرفة عمان )- كتبه: رئيس التحرير



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر