نشر في: 22 تموز/يوليو 2017
| طباعة |

اتراك يضربون شابين سوريين بعد ان قيل إنهما كانا يلتقطان صورا لفتيات على الشاطئ.

عالم السياحة- ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بفيديو لمجموعة من الشباب الأتراك الغاضبين، ملتفين حول شابين سوريين، قيل إنهما كانا يلتقطان صورا لفتيات على الشاطئ.وقالت وسائل إعلام تركية، الثلاثاء 3 يوليو/تموز، إن الشابين السوريين قاما بالتقاط صور لفتيات كنّ على الشاطئ، في مدينة سامسون شمالي تركيا، قبل أن ينتبه الموجودون لذلك، ويتجمعوا حولهما، ويكسروا أجهزتهما، ويبرحوهما ضربا، إلى حين تدخل الشرطة.وأظهر الفيديو عناصر الشرطة وهي تُبعد الغاضبين عن الشابين بالقوة، حيث أمنت لهما الحماية حتى الوصول إلى سيارة الإسعاف، التي لم تسلم كذلك من الاعتداءات. ولم تقتصر ردود الفعل الغاضبة على المتواجدين على الشاطئ، إذ ظهر هاشتاغ على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" #SuriyelilerEvineDönsün، يقول: "أيها السوريون عودوا إلى بلادكم".

وتصدر الهاشتاغ قائمة الأكثر تداولا في تركيا، حيث سجل أكثر من 140 ألف تغريدة، تنوعت خلالها آراء المغردين بين مؤيد لطرد اللاجئين السوريين من تركيا، ومتعاطفين معهم ومدافع عنهم.

 http://youtu.be/XSIBsmfkcTA

 

 



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر