نشر في: 18 آب/أغسطس 2013
| طباعة |

شركة مايكروسوفت تنشر قصة نجاح للجامعة الهاشمية

عالم السياحة - WTTEN-  (بترا)- نشرت شركة مايكروسوفت عملاق البرمجيات العالمية على موقعها الإلكتروني اليوم قصة نجاح عن تميز الجامعة الهاشمية في استخدام البيئة الإلكترونية المتكاملة والشاملة، وتفعيل التكنولوجيا المتطورة؛ لتسهيل مهمة الطلبة، وأعضاء الهيئة التدريسية، والعاملين في الجامعة.

ويعد هذا النشر الأول الذي تقوم به الشركة لمؤسسات أكاديمية عربية ومحلية.

وقال مدير مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم الإلكتروني في الجامعة الدكتور عوني اطرادات إن الجامعة لديها رؤية مستقبلية واضحة في مجال استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتطوير أنظمة التعليم الإلكتروني؛ لخلق بيئة جامعية محفزة على الإبداع الأكاديمي والعلمي والبحثي، والعمل على نقل الجامعة إلى مصاف الجامعات العالمية الرائدة في المجالات العلمية والبحثية والإدارية، وتحسين مستوى ونوعية الخدمات المقدمة للطلبة والعاملين فيها، وتحقيق البيئة الجامعية المثلى، وتخريج كوادر متميزة منافسة في سوق العمل الأردني والعربي والدولي.

وأضاف بأن المركز طوّر مجموعة متكاملة من الأنظمة الإلكترونية وتم دمجها وتكاملها مع منتجات من شركة مايكروسوفت وكانت التجربة ناجحة ومتميزة؛ لتسهيل مهمة الطلبة وأعضاء هيئة التدريس.

وكان موقع مايكروسوفت نَشَرَ حديثا موسعاً مع مدير المركز الدكتور عوني تناول الحلول التكنولوجية المتطورة لطلبة الجامعة وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية وفوائد استخدامها ومدى نجاح الجامعة في استثمار الحلول الإلكترونية القائمة على الحوسبة السحابية، وتشمل القدرة على تخزين البيانات واستخدام التطبيقات ومعالجة البيانات واستخدام البريد الإلكتروني والطباعة عن بعد.

وأشاد الموقع بالخدمات الرائدة التي توفرها الجامعة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات لخدمات إدارة وتوفير الحلول الهندسية للمباني ومشاريع البنية التحتية.

يُذكر أن مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم الإلكتروني في الجامعة من المراكز الرائدة على المستوى المحلي والعربي حيث قام بعملية شاملة بحوسبة كافة أنظمة الجامعة الأكاديمية والإدارية والمالية للطلبة، والعاملين في الجامعة، والطلبة الوافدين، وأولياء أمور الطلبة، والجهات الباعثة، إضافة إلى تطوير الأنظمة وتجهيز الجامعة بشبكة حاسوبية كاملة.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر