نشر في: 04 كانون1/ديسمبر 2017
| طباعة |

دائرة الاثار العامة تواصل الجهود لتوثيق مكان كهف السيد المسيح في منطقة عراق الامير غرب عمان

عمان-عالم السياحة-تتواصل الجهود  في منطقة عراق الامير غرب عمان لتوثيق مكان كهف (معمودية) السيد المسيح  ويأتي ذلك بعد سلسلة من أعمال التنقيب في بلدة البصة الأردنية امتدت لسنوات،حيث  تمكن فريق بحثي أردني من اكتشاف ما يعتقد أنه "كهف السيد المسيح" والذي يحتوي كنيسة بيزنطية تقع في بلدة عراق الأمير الواقعة غرب العاصمة عمان.وحسب خبير الأثار والسياحة في الجامعة الهاشمية - كلية الملكة رانيا للسياحة، الدكتور محمد وهيباكد ان نتائج الدراسات والبحث العلمي التي قام بها فريق بحثي من الجامعة بالتعاون مع عدد من المختصين في علم الاثار، ادت إلى اكتشاف كهف السيد المسيح في بلدة عراق الامير.واكد  خبير الآثار في الجامعة الهاشمية الدكتور محمد وهيب أن أعمال التوثيق لكهف البصة لم تتوقف، حيث اجري مسح لوادي عراق الأمير والمباني الدينية الرئيسية على طول امتداد الوادي بجانب المجرى الدائم للمياه والذي كان له الأثر الأكبر في تشكيل الموقع الديني. قال مدير عام دائرة الاثار العامة الدكتور منذر جمحاوي إن الدائرة ستبدأ بعمليات تنقيب في كهف البصة الواقع في منطقة عراق الامير غربي العاصمة عمان من خلال مشروع وطني كبير يمتد لنهاية العام 2018.واوضح جمحاوي أن الدائرة خصصت ما يقارب 100 الف دينار كبداية لمشروع التنقيب في كهف البصة في منطقة عراق الامير، مشيرا إلى أن كلفة التنقيب مفتوحة الى ان تصل الدائرة الى دلائل واضحة حول اهمية المكان.

وبين جمحاوي في مؤتمر صحافي أمس أن التنقيبات الاثرية داخل كهف البصة تهدف الى البحث عن الادلة التي توثق تاريخ استخدام الكهف والعصور التي مرت عليه، والتي قد تؤكد او تنفي الاعتقاد الذي روج له بعض الباحثين والمهتمين بأن الكهف هو كهف السيد المسيح.وأكد جمحاوي أنه في حال ثبت ان كهف البصة هو كهف السيد المسيح ستقوم الدائرة بالإعلان عن نتائج البحث الاثري وبكل شفافية علمية.

 



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر