نشر في: 07 آذار/مارس 2016
| طباعة |

أزمة اللاجئين على السياحة اليونانية

عالم السياحة- يرى رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس أن أزمة اللاجئين في جزر بحر إيجة اليونانية ليست بكارثية على قطاع السياحة، الذي يعد شريان الحياة في اليونان.

وفي مقابلة مع قناة "ستار" اليونانية يوم الاثنين 29 فبراير/شباط، قال تسيبراس: "في هذا العام نحن متجهون لتسجيل مستوى قياسي في السياحة. والمشاكل في الجزيرتين اليونانيتين لا تعتبر كارثية بالنسبة للسياحة".

ودعا رئيس الوزراء اليوناني الصحفيين للكف عن نشر مقالات في قطاع السياحة اليوناني حول "نهاية العالم"، مضيفا أن الحكومة تعد إجراءات خاصة لدعم الجزر التي تضررت من هجرة اللاجئين عبرها إلى أوروبا.

يشار هنا إلى أن السياحة تعد من أبرز النشاطات الاقتصادية في اليونان، حيث يزورها في كل سنة 22.5 مليون سائح وتمثل السياحة فيها 18% من اقتصادها.

وتعتبر الجزر اليونانية وجهة بارزة للسياح الذين يبحثون عن الراحة والاستجمام، لكنها باتت وجهة لقوارب المهاجرين الذين يفرون من الحروب والجوع في بلدانهم إلى أوروبا عبر تركيا.

وفي ظل ظاهرة الهجرة هذه تتزايد المخاوف من تضرر قطاع السياحة في اليونان وخاصة في الجزيرتين المذكورتين.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر