نشر في: 14 أيار 2017
| طباعة |

اكتشاف قبر -ابنة فرعون-عمره 3700 عام

كشف مسؤولون مصريون عن قبر ملكي يبلغ عمره 3700 سنة، يحوي رفات "ابنة فرعون".

وعُثر على غرفة القبر الملكي بالقرب من ركام هرمي اكتشف مؤخرا، يعود إلى ملك مصري، وقال المسؤولون إن هذه الغرفة قد تكون عائدة لابنة الملك الثالث عشر، إمنيكاماو، الذي يقع هرمه على بعد حوالي 600 متر

وأعلنت وزارة الآثار المصرية أن هذا الاكتشاف كان في الموقع الأثري بمنطقة المقبرة الملكية في دهشور، على بعد 20 كم جنوب القاهرة.وتحتوي غرفة المقبرة الملكية على صندوق خشبي حُفر عليه كتابات هيروغليفية، وتعني حماية جسم الإنسان، أما الصندوق فيحوي 4 عبوات كانوبية (أوان استخدمها المصريون القدماء خلال عملية التحنيط)، مليئة برفات الأميرة الملكية.ويعتقد الخبراء أن هذا الهرم، كان محاولة المصريين القدامى الأولى، لبناء الهرم على نحو سلس، ولا تزال عملية الحفر في مراحلها المبكرة، حيث لم يتم تحديد حجم الهرم إلى الآن.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر