نشر في: 14 أيار 2017
| طباعة |

الآثار المصرية تعلن عن اكتشاف مثير في “تونا الجبل” بالمنيا

عالم السياحة- أعلن وزير الآثار المصري خالد العناني عن تفاصيل الكشف الأثري الجديد في منطقة تونا الجبل بالمنيا، وذلك خلال مؤتمر صحفي حضره سفراء صربيا، والبرازيل والمجر، وبلجيكا.

 وتمكنت بعثة الآثار المصرية بجامعة القاهرة بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون الآثار، من كشف النقاب عن واحدة من أهم مقابر الآثار التي تعود للعصر اليوناني الروماني ومحتوياتها.وتعتبر المقبرة المكتشفة من العصر اليوناني المتأخر وهي لكهنة الإله “جحوتي”، خاصة أن ما عُثر فيها يدل على أن المدفونين بها من طبقة كهنوتية ومن علية القوم.وأشار وزير الآثار المصري إلى أن أهمية الكشف ترجع إلى أنه الأول في المنطقة منذ أعمال التنقيب التي تمت في الفترة من 1930 وحتى 1950 والتي كشفت حينها عن جبانة الطيور والحيوانات.كما وصف العناني الكشف بأنه إضافة جديدة إلى مجموعة الاكتشافات الأثرية التي شهدتها مصر في الآونة الأخيرة وكان آخرها محتويات مقبرة “أوسرحات” بمنطقة ذراع أبو النجا بالأقصر”.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر