نشر في: 19 آب/أغسطس 2014
| طباعة |

طلبة كلية الآثار والسياحة في الجامعة الاردنية يكتشفون موقعا أثريا فريدا يعود إلى عام (8500) ق.م

كشفت أعمال تنقيب قام بها طلبة كلية الآثار والسياحة في الجامعة الاردنية عن موقع أثري يعد الوحيد في الأردن وبلاد الشام، والوحيد في تشابهه لعمارة موقع تشينو في الأناضول المتميز بعمارة Grill Buildings النادرة.

ويمثل الموقع قرية زراعية تعود الى العصر الحجري الحديث ما قبل الفخاري الفترتين (ب ، ج)  والفخاري (المرحلة اليرموكية) في الفترة الواقعة ما بين حوالي 8500 – 4500 قبل الميلاد. ويقع في منطقة تل ابو الصوان في محافظة جرش الى الجانب الشرقي من الطريق السريع، بالقرب من مدخل المحافظة.

وقال رئيس الجامعة الدكتور اخليف الطراونة لدى زيارته ونوابه ومجلس العمداء للموقع إن الجامعة دعمت ومولت المشروع لفتح افاق المعرفة والبحث العملي لدى الطلبة  ومنح فرصة التدريب العملي لتأهيلهم ورفد سوق العمل بالكفاءات والطاقات البشرية.

واكد الطراونة ان زيارة نواب الرئيس ومجلس العمداء جاءت لتؤكد للطلبة انهم محور اهتمام ادارة الجامعة وان صوتهم مسموع وانجازاتهم محط فخر واعتزاز ولن تالوا جهدا في اكسابهم المعرفة وتنظيمها وتحليلها وتقييمها وإيصالها للآخرين.

بدوره ثمن مدير عام دائرة الآثار العامة الدكتور منذر جمحاوي التزام الطلبة بالتعليمات والمواظبة على العمل وتقيدهم بالقواعد العلمية مشيرا الى انهم عكسوا سوية علمية على مستوى متقدم من المعرفة.

عميدة كلية الآثار والسياحة الدكتورة ميسون النهار مديرة المشروع قالت ان الموقع الاثري يمثل فترة نشأة القرى الزراعية واستقرار الانسان بشكل كامل وبداية الزراعة والعمارة المنظمة.

واضافت النهار أنه برغم اختلاف الشكل العام للعمارة عن مواقع  الأردن الأخرى  إلا ان تقنيات البناء و أجزاؤه من جدران و أرضيات تشبه مواقع العصر الحجري الحديث الأخرى في الأردن مثل عين غزال و البسطة وغيرها من المواقع.

وصرحت النهار انه تم العثور على  ادوات صوانية مختلفة، ونصال تمثل الطرز المعروفة في تلك الفترة وتسمى بنصال أريحا وجبيل والعمق . كما عثر على مقاشط متميزة لم يعثر على مثلها في أي موقع آخر لغاية الآن و قد تم تسميتها "بمقاشط جرش".

واشارت النهار الى انه جرى التنقيب في الموقع من قبل الطلبة منذ العام 2005 واستمر العمل في موسمه الخامس في صيف العام الجاري بمشاركة 32 طالبا وطالبة من مرحلتي البكالوريوس والماجستير. موجهة الشكر لكل من ساهم في هذا العمل من اعضاء هيئة التدريس والطلبة و مندوبي دائرة الاثار العامة.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر