نشر في: 20 حزيران/يونيو 2013
| طباعة |

إيطاليا تخطف فوزاً مثيرا من اليابان وتبلغ نصف نهائي كأس القارات

عالم السياحة-انتزع منتخب إيطاليا فوزا عسيرا أمام اليابان محققا عودة رائعة بعد تأخره بهدفين إلى فوز بنتيجة 4-3 في لقاء لم تنقصه الإثارة بالجولة الثانية للمجموعة الأولى بكأس القارات.

وتقدمت اليابان بهدفين نظيفين، ولكن خبرة الأتزوري وأخطاء دفاعية يابانية ساهمت في العودة الإيطالية.

افتتح كيسوكي هوندا أهداف المباراة في الدقيقة 21، وضاعف شينجي كاجاوا الهدف الثاني في الدقيقة 33.

وجاءت أول أهداف الأتزوري عن طريق دانيلي دي روسي في الدقيقة 41، تبعه هدف للمدافع الياباني أتسوتو أوتشيدا في مرماه في الدقيقة 50، وركلة جزاء سجلها ماريو بالوتيلي في الدقيقة 52.

وفي الوقت الذي اتجهت فيه المباراة ونقاطها نحو إيطاليا باغت مقاتلو الساموراي جانلويجي بوفون بهدف ثالث عن طريق شينجي أوكازاكي في الدقيقة 69.

وسارت المباراة بالتعادل حتى اقتنص سباستيان جيوفينكو هدفا قاتلا في الدقيقة 86.

الفوز يتأهل رسميا بالبرازيل وإيطاليا إلى المربع الذهبي دون النظر للمباراة المرتقبة بين الكبيرين في الجولة الثالثة، بينما يودع المكسيك واليابان كأس القارات إذ لم يجمعا أي نقاط من الجولتين الأولى والثانية.

خبرة وحظ

اجتمعت الخبرة مع الحظ في إيطاليا ليمنحاه فوزا صعبا على اليابان، بعد مباراة قوية قدمها مقاتلو الساموراي منذ البداية وحتى النهاية.

فقد حرمت العارضة والقائم ثلاثة أهداف محققة لليابان، بجانب عدة فرص قريبة من مرمى بوفون.

أولى الأهداف جاءت عن طريق ركلة جزاء من تهور بوفون، تقدم هوندا وسددها بإتقان.

ثم ضاعف شينجي كاجاوا تقدم اليابان بهدف رائع من استلام تحت ضغط وظهره للمرمى، ولكنه سددها ببراعة معلنا الثاني.

وقبل نهاية الشوط الأول سجل دي روسي الهدف الأول لإيطاليا محققا بريقا من الأمل في العودة بعد ركلة ركنية انقض عليها لاعب وسط روما برأسه.

وفي الشوط الثاني يضغط الأتزوري في محاولة لإدراك التعادل، وساهمت قلة خبرة اليابان بجانب استغلال إيطالي في الهدفين الثاني والثالث.

فمن خطأ في إخراج الكرة من مدافع اليابان، وصلت الكرة إلى عرضية من الجبهة اليسرى حولها أوتشيدا في مرماه بالخطأ وجاء التعادل الإيطالي بنتيجة 2-2.

ثم بعده بدقيقتين حصلت إيطاليا على ركلة جزاء نتيجة لمسة يد لماكوتو هاسيبي مدافع اليابان، سددها بالوتيلي بإتقان وتقدمت إيطاليا لأول مرة.

وظن الجميع أن إيطاليا ستفرض سيطرتها وهو ما لم يحدث.

حاول مقاتلي الساموراي البحث عن التعادل، وجاء بالفعل عن طريق شينجي أوكازاكي بعد عرضية إيندو حولها الاول برأسه.

وواصلت اليابان سيطرتها على المباراة، وساهم الحظ في رد العارضة والقائمين ثلاثة أهداف محققة.

وفي الوقت القاتل يتمكن سباستيان جيوفينكو من إدراك الرابع والفوز العسير بعد عرضية كلاوديو ماركيزيو.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر