نشر في: 09 تشرين1/أكتوير 2017
| طباعة |

معرض مسيحيّو الشرق:( ألفا عام من التاريخ) يشكل مناسبةً لإبراز ثراء التراث الديني والثقافي للأردن ولتشجيع السياح الفرنسيين على زيارة الأردن.

عالم السياحة- نظّم معهد العالم العربي في باريس معرضاً هو الأول من نوعه من 26 أيلول 2017 حتّى 14 كانون الثاني 2018، تحت عنوان "مسيحيّو الشرق: ألفا عام من التاريخ". يندرج هذا المعرض في إطار الاحتفال بمرور ثلاثين عاماً على إنشاء المعهد.

وتم افتتاح المعرض من قبل رئيس الجمهورية، إيمانويل ماكرون، والرئيس اللبناني، ميشيل عون، وسيسلط الضوء على مجتمع تعدّدي ودوره الهام في الشرق الأدنى سواء على الصعيد السياسي والثقافي أو على الصعيد الاجتماعي والديني.

وسيتمكن زوار المعرض من اكتشاف تحف من التراث المسيحي يتم عرض بعضها لأول مرة في أوروبا. وقد ساهم الأردن مباشرةً في هذا المعرض من خلال إعارة قطع فريدة من نوعها من التراث الأردني.

وبمناسبة هذه التظاهرة، نظّم معهد العالم العربي زيارة لسبعة صحافيين من كبرى وسائل الإعلام الفرنسية من 12 إلى 19 أيلول 2017 إلى المنطقة. وسيكون الأردن إحدى المحطات الهامّة لهذه الجولة التي تشمل لبنان والقدس وبيت لحم. وتعتبر المواقع الأردنية والتي ترتبط بشكل وثيق بالأحداث التي وردت في العهد الجديد محطةً لا يمكن إغفالها لكل من يرغب في اكتشاف المراحل الأولى لنشأة المسيحية. لذا، أقامت هيئة تنشيط السياحة برنامجاً لهذا الوفد زار من خلاله مختلف المواقع المسيحية في المملكة، ومن بينها كنيسة سيدة الجبل وجبل نيبو وموقع عمّاد السيد المسيح في وادي الأردن.

وستشكل هذه الزيارة مناسبةً لإبراز ثراء التراث الديني والثقافي للأردن ولتشجيع السياح الفرنسيين على زيارة الأردن.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق


كود امني
تحديث